الاثنين، 29 ديسمبر، 2008

اعترافات 2


بعد يومين ستبدأ سنة جديدة ،
ولأول مرة أحس بمعنى قدوم عام جديد ،
وأنتظر ما سيحدث به !!!!!!!!!!!!!!!!!!
لقد أتممت فى عام 2008 الاثنين والعشرين ،
وأحس أن قلبى ابن السادسة عشر من عمره ،
ولأول مرة أيضا أحس بكل هذا الخوف من قدوم عام جديد ،
ولأول مرة أيضا أحس بكل هذا الخوف من عام جديد يزداد على عمرى ،
إنى أنتظر الكثير فى هذا العام وأأمل أن يتحقق به كل ما أتمنى ،
أحصل على شهادة الليسانس وأستريح أخيرا من هذا الكابوس ،
وأن أعمل فى مجال أحبه ، وأحس بذاتى وأنى صاحبة قرار نفسى ،
وأن.....................
وأن ألتقى ب.....................
بحب ، لا ، بل
بحياة أخرى ، أريد تغير حياتى من أعماقها
ولكن أحس أن هذا حلم مستبعد ويجيل بخاطرى
أننى لن ألتقى به يوما ،
لن أسمح لأحد بعد الآن أن يتحكم بحياتى مهما كان ............................

الأحد، 14 ديسمبر، 2008

تَوَغُّلْ





توغلت فى الحب جرحا وشوقا وأتلفت قلبك ذبحا وحرقا


بلا قدم كنت على الصراط تسأل وجه الحبيبة عتقا

فهل صرخت صرخة تحتويك وأغوار جرحك تزداد عمقا

وهل كنت إلا كتابا حزينا وكل حروفك فى الحب غرقا

توغلت فى الحب رغم حصار المواجيد رغم انصهار الجسد

توغلت لا تخشى رعب دماؤك ممتطيا عنفوان الأسد

توغلت كيف ابتدأت وكيف انتهيت إلى كهف هذا الأبد

تعيش بلا بسمة لجميل وتمشى بلا نظرة لأحد

سواها التى تختفى فى الجمال تحرسها الأرض إذ تتبخطر

تريد لعينك أن تشتهى وتأبى لقلبك أن يتحجر


فدع موسم الحب يرحل لتبقى وألقى بمنديل ليلى المعطر


ففى وردة القلب نارا تلظى وفى جحر العين دمع تفجر


عزاؤك أنك ما زلت تحيا وما زلت محترفا للأدب
وأنك ممن تفور دماهم ويحترقون بنار الغضب
فلا تأس أنك ذبت انتحابا وغيرك فى الحب لم ينتحب
فمن الصدق قد أخرجتك الحياة لتبلوك بامرأة من كذب
فلا تسأل الحب عمن تخلى عن الحب واصرخ بعينك كفى
ولا تتبدل أسا بأسا ودمع بدمع وضعف بضعف
لقد خضت فى حبها ألف موت وثرت على كل دين وعرف
فلم تنتبه لك فاسحب خطاك وعد آمن القلب من بعد خوف
بلا شجر الحلم يجدب حقلك ازرعه تجتث هذا الشقاء
وعد لعناء القصيدة روحك تفتقد الآن هذا العناء
وفى حضن ذاتك فاسكن وحيدا بوحدك أنت كفاك اكتفاء

ولا تسأل الأرض يوما صديقا فأرضك لا تنبت الأصدقاء
(مقتبسة)

الاثنين، 8 ديسمبر، 2008

اعترافات 1


السلام عيكم ورحمة الله وبركاته

أول مرة أدخل أكتب من غير ما أعرف أكتب إيه

كل اللى أنا حاساه دلوقتى

إنى مبسوطة أوى انهارده ، انهارده أول يوم عيد الأضحى المبارك

وكان عندنا ناس كتير ، وضحكت كتير قوى قوى كان عندى ابنة عمى ريرى وهى دمها زى العسل وكانت بتحكى ايام حملها وولدتها وكلنا بنضحك قوى قوى . أول مرة أكون فرحانة كده فى عيد .

مع إنى كنت تعبانة جدا وهموت وأنام ، ولكن اليوم اللى ما كنتش عايزة أنام فيه.


وكنت حاسة نفسى جميلة قوى ،


أول مرة أعرف إن لما الإنسان يكون سعيد يحس إنه جميل .


انا بحبكم قوى كل اللى بيدخلوا على مدونتى ؛

وبقول لكم :


^
^
^




كل سنة وانت طيبين

والسنة الجاية تكونوا فى أى حتة

باى يا أصحابى



شيمو القمر